أوّل بلد عربي وإفريقي وقبل أمريكا : يونسكو تُسجّل تونس في “ذاكرة العالم” لإلغاء العبودية

أعلن غازي الغرايري المندوب الدائم لتونس بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) عن تسجيل التجربة تونس في إلغاء الرقّ وتجارة العبيد في “ذاكرة العالم” لمنظمة “يونسكو” العالمية.

وقال الغرايري، في تغريدة نشرها اليوم 8 نوفمبر في حسابه على موقع تويتر، “إنّني فخور بالإعلان عن تسجيل التجربة التونسيّة في إلغاء العبودية 1841-1846 في “ذاكرة العالم” بمنظمة يونسكو.

الجدير بالذكر أنّ تونس لا تُعدّ فقط البلد العربي والإفريقي الأوّل الذي ألغى الرقّ وتجارة العبيد رسميّا وإنّما من أوّل بلدان العالم أيضا، فقد ألغيت العبودية منذ عام 1841، في حين أنّها لم تُلغَ في الولايات المتحدة الأمريكيّة مثلا إلاّ عام 1865.

ويُذكر أنّ العبوديّة لم تُلغى رسميا في موريتانيا مثلا إلاّ آخر السبعينات، إلاّ أنّ هذا المورث لا يزال قائما في بعض مناطق البلاد، ولو بشكل خفيّ.