بسبب تدوينات إبنه على ‘الفايسبوك’.. والد رئيس حزب القراصنة يتعرض لمضايقات أمنية

أصدرت اليوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017، كل من اللجنة من أجل إحترام الحريات وحقوق الإنسان بتونس، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب والمنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية بيان عبرت فيه عن إدانتها لما يتعرض له محمد كشك والد رئيس حزب القراصنة التونسي صلاح الدين كشك، “من مضايقات وهرسلة أمنية متواصلة، وإعتداء على حرمته الجسدية وحرمة مسكن العائلة”، على خلفية ما يدونه إبنه على شبكات التواصل الإجتماعي من مواقف.

وجاء في البيان أنها ترفض “توظيف العائلة والضغط عليها في تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين، في ممارسات تذكر بما كان يقع في النظام السابق”، على حد تعبيرها.
وجاء في البيان “فرقة الحرس الوطني ببنزرت أجبرت محمد كشك على إمضاء محضر لم يطلع على محتواه، كما تعرض إلى مضايقات أثناء حصة تصفية الدم باعتباره يعاني من قصور كلوي، مما تسبب له في مضاعفات صحية خطيرة ما زال يعاني من آثارها”،.
وكان الإبن قد نشر تدوينات يوم الأحد 8 أكتوبر على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، والتي تتضمن “عبارات شتم و تشفي” إثر وفاة وزير الصحة سليم شاكر.