وزارة الداخلية تكشف حقيقة عملية الدهس التي تعرض لها أعوان الأمن بالقصبة

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017، أنه من خلال التحريات الأولية تبين أنّ محاولة دهس دورية أمنية التي قامت بها إمرأة تقود سيارة خاصة اليوم على الساعة 13.00 بمحيط ساحة القصبة ليس لها خلفية إرهابية وأنّها ذات بعد إجرامي نظرا للحالة النفسية الصعبة التي تمر بها المعنية والتي أرادت من خلال هذه العملية لفت النظر إلى وضعيتها الإجتماعية، والتحريات متواصلة معها.

وتجدر الإشارة أن عون شرطة مرور تعرضت ظهر اليوم إلى اعتداء بسيارة من طرف امرأة في ساحة القصبة على مستوى شارع 9 أفريل حيث تم نقل عون الأمن وهي حامل الى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة لتلقي الإسعافات اللازمة.

من جانبه أكد مصدر أمني لموقع نسمة أن إمرأة تقود سيارة خاصة حاولت ظهر اليوم، دهس دورية أمنية بمحيط ساحة القصبة وبمحاولتها الفرار تمّ القبض عليها، حيث تمكن أحد الأعوان من السيطرة على السيارة لحظة اصطامدها بالحواجز الأمنية.

وقد نتج عن الحادث تعرض ثلاثة أعوان أمن إلى رضوض طفيفة نتيجة سقوط حواجز حديدية عليهم بفعل إصطدام السيارة بتلك الحواجز.

وبإستشارة النيابة العمومية أذنت بإحالة المعنية على المصالح الأمنية المختصة للوقوف على خلفية هذا الحادث.