روسيا تجرب جميع أسلحتها الحديثة بسوريا

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسحة الروسية فاليري غيراسيموف أن العسكريين الروس جربوا عمليا في سوريا جميع نماذج الأسلحة الروسية الحديثة.
وأشار غيراسيموف خلال اجتماع في وزارة الدفاع الروسية إلى أن القوات الروسية تمكنت من تطبيق مبدأ “هدف واحد قنبلة واحدة” وذلك بفضل الاستخدام الواسع النطاق للأسلحة الاستطلاعية الضاربة.
وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أكد في وقت سابق أيضا أن القوات الروسية التي تساند النظام السوري استخدمت أسلحة جديدة للمرة الأولى في الأراضي السورية.
وأشار إلى أن العديد من نماذج الأسلحة الروسية الحديثة خضعت لاختبارات في ظروف صعبة بالمناطق الصحراوية، وأثبتت هذه الأسلحة بشكل عام متانتها وفعاليتها، وأوضح أن الطائرات الإستراتيجية الروسية استخدمت في سوريا ولأول مرة صواريخ جو أرض “إكس101″، التي يبلغ مداها أكثر من 4500 كيلومتر من على الطائرات الإستراتيجية البعيدة المدى.
يشار إلى أن شركات أسلحة روسية تحدثت عن ارتفاع في مبيعاتها خلال الفترة السابقة، منها مجموعة كلاشينكوف الروسية التي أعلن رئيسها التنفيذي أليكسي كريفوروتشكو أن مبيعات المجموعة تضاعفت عام 2016 بفضل نمو الطلب على منتجاتها في الشرق الأوسط.
وتابع أن ما كسبته المجموعة عام 2016 عوّضها عن الخسائر التي تكبدتها جراء العقوبات الأميركية على روسيا لدورها في الصراع المستمر منذ سنوات في شرقي أوكرانيا. وبسبب العقوبات كانت المجموعة الروسية خسرت عددا من الأسواق.
المصدر : الجزيرة