عاصفة «سلمان» تضرب أثيوبيا وأكبر الداعمين لسد النهضة «كلمة السر»

سلطت وسائل إعلام الضوء على اعتقال رجل الأعمال السعودي الشهير حسين العمودي، واسمه الحقيقي محمد حسين العامودي والممول الرئيسي لنظام التقراي الوياني الحاكم في إثيوبيا، بالإضافة الى كونه الممول الرئيسي للمراحل الأولى لسد النهضة.

ولد في 1946 فى ديسي، إثيوپيا ونشأ في الوليدية لأب حضرمي من أم أثييوبي وأب يمني من منطقة حضرموت، ونشأ في السعودية، واحتل المرتبة الرابعة في قائمة «فوربس» 2015، لأغنى أغنياء العالم، بثروة قدرت بنحو 12 مليار دولار؛ وهو أغنى شخص في إثيوپيا.

ويواجه العمودي -وفق ما ذكرته تقارير إخبارية سعودية- تهمًا تتعلق بالفساد دون توضيح ماهية التهم الموجهة لرجل الأعمال الشهير.

نشأته وبدايته بأسواق المال
هاجر رجل الأعمال العمودي بصحبة أبيه إلى السعودية في 1965، لينطلق إلى عالم المال والأعمال، مستثمرا في قطاعي العقار والإنشاءات، ومن ثم النفط والغاز والبنوك والفنادق، قبل أن يعود مرة أخرى للاستثمار في إثيوبيا من بوابة التعدين والتصنيع والزراعة.

وتتولى شركاته زراعة ما يزيد على 25 ألف فدان وتنتج أكثر من 10 آلاف طن من البن، وتستهدف رفع إنتاجها إلى 25 ألف طن سنويا، ما يضع إثيوبيا على قمة منتجي البن في العالم، كما تخطط لاستثمار خمسة مليارات دولار إضافية على مدار السنوات الخمس القادمة.