ماكرون يختار عربية كممثلة شخصية له في مجال الفرنكوفونية

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين 6 نوفمبر 2017 الكاتبة المغربية الفرنسية، ليلى سليماني، الذي اختارها كي تكون ممثلة شخصية له في مجال الفرنكوفونية. بقصر الأليزيه بمناسبة تعيينها بالمنصب الجديد.

و أفاد مستشار ماكرون إن الأديبة المغربية، البالغة من العمر 36 عامًا، تمثل وجه الفرنكوفونية المنفتحة على عالم متعدد الثقافات، وهي امرأة ملتزمة، وتنتمي لجيل جديد يريد الرئيس إظهاره”.

وكانت الفائزة بجائزة “غونكور” العام الماضي، اعتذرت عن توليها منصب وزيرة الثقافة الفرنسية، الذي عرضه عليها ماكرون خلال حملته الانتخابية الثانية .

وبتوليها لمنصبها الجديد، تضع صاحبة رواية “أغنية هادئة” خطواتها الأولى في عالم السياسة من خلال التحاقها بفريق ماكرون، الذي أعلنت مساندتها له خلال الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، ودعت الفرنسيين للتصويت لصالحه لكونه شابًا وعصريًا.

وكانت سيدة فرنسا الأولى، بريجيت ماكرون، استعملت نصًا من تأليف ليلى سليماني، خلال حصة الإملاء التي أعطتها لأطفال صغار، من أجل توعيتهم بالأمراض النادرة.

و تجدر الاشارة إلى أن ليلي سليماني من مواليد الرباط العام 1981، من أب مغربي وأم جزائرية فرنسية، وانتقلت إلى باريس في 1999 لمتابعة دراستها في معهد الدراسات السياسية الذي تخرجت منه، وبعده المدرسة العليا للتجارة، كما درست الإعلام.