سائقو التاكسي يضربون مجددا

أعلن الإتحاد التونسي للتاكسي الفردي دخول سائقي التاكسي في اضراب جديد، تنديدا بما وصفه عدم احترام مسؤولين بوزارة النقل لأخلاقيات المفاوضات.

واعتبر الإتحاد في بيان اليوم الإثنين 6 نوفمبر 2017 أنّ ذلك يعدّ مؤشرا خطيرا، محمّلا المسؤولية لرئيس الحكومة ووزير النقل.

وقال البيان إنّ ”استهتار” وزارة النقل بالمفاوضات التي جرت في أكتوبر الماضي بمقر الإدارة العامة للنقل البري والذي تم بموجبه الغاء الإضراب المفتوح، وعدم اصدار المنشور التوضيحي يؤجّج الأوضاع ويفقد الثقة بين النقابة والمهنيين.

وأدان الإتحاد ”التسويف لإصدار المنشور وعدم الإكتراث بحالة المهنيين الذين يتعرّضون يوميا إلى المخاطر المشطة”، حسب نصّ البيان.