محكمة بلجيكية تقضي بـ”الإفراج المشروط” عن رئيس حكومة كتالونيا المقال

قضت محكمة بلجيكية، اليوم الإثنين، بالإفراج المشروط عن زعيم إقليم كتالونيا المقال، كارلس بيغديمونت، وأربعة من أعضاء حكومته المُحلة.

جاء ذلك بعد أن سلّم المسؤولون المعزولون أنفسهم للشرطة، أمس، على خلفية مذكرة اعتقال أوروبية أصدرتها السلطات الإسبانية بحقهم.

وذكر بيان صادر عن المدعي العام الاتحادي البلجيكي أن القاضي أفرج إفراجًا مشروطًا عن بيغديمونت، وأربعة من وزراء حكومته وهم: ماريا أليو سريت، وأنطوني أوليفرز كومين، ولويس غوردي بويغ، وكلارا أوبيولس.

وقال البيان إن السلطات البلجيكية لن تسمح لهم بمغادرة البلاد دون إذن القاضي، وينبغي عليهم البقاء في عنوان ثابت، كجزء من الإفراج المشروط.

والخميس الماضي، أمرت المحكمة العليا في إسبانيا بحبس 8 أعضاء آخرين في حكومة كتالونيا المقالة، تمهيدًا لمحاكمتهم، على خلفية تهم بـ”التمرد والتحريض وإساءة استخدام الأموال العامة”.

الاتهامات جاءت على خلفية تنظيم استفتاء من جانب واحد، اعتبرته مدريد “غير دستوري”، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بغية انفصال كتالونيا عن إسبانيا.

وحال ثبوت التهم فإن بيغديمونت، ورفاقه قد يواجهون أحكامًا بالسجن تتراوح بين 6 أعوام و30 عامًا، بحسب مراسل الأناضول.