التحقيق مع مساعديْ نتنياهو استمر لمدة 15 ساعة (الصحافة الإسرائيلية)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، إن التحقيق الذي نفذته الشرطة بحق مساعدين اثنين، لرئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أمس، بشبه الفساد، استمر لمدة 15 ساعة متواصلة.

وقالت وسائل إعلام، بينها صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم، إن الشرطة حققت مع دافيد شومرون، المحامي الشخصي لنتنياهو، ومساعد آخر لم تذكر اسمه، مكتفية بالإشارة إلى انه “مبعوثه السياسي”.

وأضافت إن التحقيق تركّز على شبهات فساد في شراء صفقة 3 غواصات من ألمانيا، أو ما يعرف إسرائيليا ب”الملف 3000″.

وتابعت:” تم الإفراج عن الإثنين إلى منزلهما في نهاية يوم من التحقيق ويتوقع أن يعودا للاستجواب اليوم الإثنين حيث ستتم مواجهتهما بشهادة (شاهد ملك) في هذه القضية”.

ولفتت إلى أن المساعد (المتهم الثاني) الذي تم حظر نشر اسمه “مُنع من مغادرة إسرائيل لمدة أسبوعين”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة تعتقد أن التحقيق دفع المتهم الثاني، إلى الإعلان مؤخرا عن “التقاعد من الحياة العامة “.

وقالت:” خلال التحقيق الذي جرى الأحد، ركزت الشرطة على النشاط الدولي لمساعد رئيس الوزراء، الذي عمل مبعوثا لنتنياهو (المتهم الثاني)”.

وأضافت:” تم سؤال المشتبه عن عدد من المناسبات التي شارك فيها بالخارج”.

يذكر أن الشرطة الإسرائيلية تحقق منذ عدة أشهر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بشبه الفساد في 3 قضايا، ولكن دون أن يقرر المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت حتى اللحظة تقديم لائحة اتهام ضده.

وتشتبه الشرطة بحصول نتنياهو على منافع من رجال أعمال، في القضية المعروفة ب “ملف 1000″، والتفاوض مع ناشر صحيفة “يديعوت احرونوت” ارنون موزيس للحصول على تغطية صحفية إيجابية مقابل تقييد توسع صحفية “إسرائيل اليوم” في القضية المعروفة باسم “ملف 2000″، إضافة إلى قضية الغواصات الألمانية المعروفة ب “ملف 3000”.