لم يكن هناك سبب داخلي يدفع الحريري لتقديم استقالته

– استقالة سعد الحريري قرار أملته السعودية.. ولم يكن هناك سبب داخلي يدفع الحريري لتقديم استقالته..
– الحريري كان منشرحا في الفترة الأخيرة وأبلغ محاوريه في لبنان أن البلد سيحصل على مساعدات كبيرة ومساعدات للجيش وأنه سيتم التحضير لمؤتمر باريس 4 للدول المانحة..
– الحريري أكد عقب زيارة سابقة للسعودية أن الرياض تؤيد استمرار الحكومة الحالية والحفاظ على الاستقرار وعلى الحوار القائم فيما بين اللبنانيين.. لكن تصريحات أدلى بها مؤخرا مسؤول سعودي وتضمنت هجوما على حزب الله وضرورة إخراجه من الحكومة..
– ملابسات إعلان الحريري استقالته من الرياض وعبر قناة العربية توحي بأن قرار الاستقالة كان قرارا سعوديا أملي على الحريري، ولم تكن نيته ولا رغبته..
– يوجد “قلق مشروع” على الحريري، لأنه قد يكون تحت الإقامة الجبرية في السعودية، خصوصا حين نلاحظ حملة الاعتقالات التي طالت أمراء ووزراء حاليين وسابقين ورجال أعمال بارزين.. والحريري معروف بصلته القوية بأحد من جرى اعتقالهم.. ولدينا تخوف من أن يكون قد وُضع قيد الإقامة الجبرية.. ونتساءل عما إذا كانت السعودية ستسمح له بالعودة إلى لبنان.

حسن نصر الله