حقيقة محاولة افتكاك سلاح عون أمن بمطار المنستير

كشف الناطق الرسمي باسم محاكم دائرة قضاء المنستير والمساعد الأوّل لوكيل الجمهورية بالجهة، فريد بن جحا اليوم الأحد 5 نوفمبر 2017 ، حقيقة محاولة افتكاك سلاح عون أمن بمطار المنستير.

ونفى فريد بن جحا، أن تكون الحادثة التي شهدها مطار المنستير الدولي أمس والمتمثلة في محاولة شخص إفتكاك سلاح عون أمن أثناء عمله، مؤكدا أن المسألة لا علاقة لها بالإرهاب وهي قضية حق عام وأن الأبحاث مازالت جارية في شأنها.

وأوضح أن أطوار القضية تتمثل في اقتراب سائق التاكسي، الذي يحمل شارة تخول له دخول مطار المنستير الدولي، من عون أمن بالمطار، وحاول لمس سلاحه فتفطن إليه العون ليتم الإحتفاظ به بعد استشارة النيابة العمومية من أجل الإعتداء على موظف عمومي أثناء مباشرته لوظيفته.

وأشار بن جحا إلى أنّ أعوان فرقة الشرطة العدلية بالمطار كانوا قد تحوّلوا مباشرة بعد الواقعة إلى منزل سائق التاكسي للتثبت من وجود شبهة إرهابية من عدمها وعلى عكس ما راج فقد تم التأكد بأنه غير منتسب إلى تيار ديني متشدد، وبعد استنطاقه قال إنّه كان يمازح عون الأمن.

وأكد المصدر ذاته أنه لن تتم إحالة المشتبه به على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، بل سيتم عرضه يوم الإثنين المقبل، على أنظار المحكمة الإبتدائية بالمنستير التي ستتعهد بالقضية، داعيا إلى ضرورة التحري قبل نقل معلومات غير صحيحة لما لذلك من انعكاسات سلبية على سير الأبحاث، وفق قوله.