استقالة الحريري: حزب الله يرد والأمن اللبناني ينفي محاولة الاغتيال

قالت مديرية قوى الأمن الداخلي في لبنان إنها ليست مصدر الأنباء المتداولة بشأن إحباط محاولة اغتيال رئيس الوزراء سعد الحريري الذي أعلن استقالته من الرياض اليوم السبت 4 نوفمبر 2017.

وأكدت قوى الأمن الداخلي اللبناني أن الأنباء عن إحباط فرع المعلومات التابع لها محاولة اغتيال سعد الحريري غير صادرة عنها، وبالتالي ليست هي مصدر هذه الأنباء، وأضافت -في بيان- أنه ليست لديها معطيات حول محاولة الاغتيال.

في ذات السياق قال وزير الخارجية البحريني إن ”حزب الله يلقي بفضائحه ومؤامراته على السعودية التي وقفت مع لبنان في السراء والضراء”.

وفي أول رد فعل لـ”حزب الله” اللبناني على استقالة سعد الحريري من منصب رئيس وزراء لبنان، أعلن عضو المجلس المركزي للحزب، نبيل قاووق، أن السعودية تسعى لإغراق بلاده في الفتنة.وأضاف قاووق، حسب ما نقلته قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله”: “النظام السعودي يريد تغيير موقع وهوية ودور لبنان في المقاومة، ليكون جزءا من المحور السعودي الذي يطبع مع الكيان الصهيوني، ويعتدي على اليمن والبحرين وسوريا”، حسب تعبيره.

كما أعلنت كتلة المستقبل في البرلمان اللبناني، تأييدها لرئيس الوزراء سعد الحريري ومواقفه، وذلك بعد ساعات من إعلان الأخير استقالته في خطاب من العاصمة السعودية الرياض.

وقالت الكتلة في تصريح عقب اجتماع طارئ لأعضائها برئاسة فؤاد السنيورة: “أكدت (الكتلة) تأييدها ودعمها الكاملين للرئيس الحريري ومواقفه، وقررت الكتلة جعل اجتماعاتها مفتوحة لمتابعة المستجدات”.