حادثة إطلاق نار في مدينة مراكش .. القبض على 6 أشخاص !

تم مساء اليوم الجمعة 3 نوفمبر 2017 ، إلقاء القبض على 6 أشخاص في الدار البيضاء، لصلتهم بجريمة القتل العمد بواسطة السلاح الناري مساء الخميس في مدينة مراكش، والتي أسفرت عن قتيل وجريحين وفق ما أعلنته المديرية العامة للأمن في المغرب.

وقام مجهولان بإطلاق النار داخل مقهى في مدينة مراكش المغربية، مساء أمس الخميس 2 نوفمبر 2017 مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين فيما لم يتم توقيف الشخصين المعتديين.

وتعود تفاصيل الحادثة عند حدود الساعة 19:40 عندما توقفت درجة نارية كبيرة من نوع ت- ماكس، يستقلها شخصان ملثمان، ونزل الشخص الذي كان يركب في الخلف، ويحمل في يده مسدسا، وتوجه نحو مائدة بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي، يجلس بها 3 أشخاص، شابين وفتاة وفق ما نقلته “تيل كيل عربي”.

وقام نفس الشخص بإطلاق الرصاصة الأولى فأصابت أحد الشابين في رجله، ثم أطلق الثانية، فأصابت الفتاة الثانية.وتمكنت الشرطة القضائية في مدينة مراكش من اعتقال 6 أشخاص بمدينة الدار البيضاء يشتبه في صلتهم بالجريمة، وفقا لبيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

وأضاف البيان أن الشرطة عثرت على الدراجة التي استخدمها مطلقا النار، والسلاح الناري والعيارات المستخدمة في تنفيذ الجريمة، والتي تم التخلي عنها بمكان خلاء.

وأوضحت الشرطة أن إجراءات البحث مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيه الرئيسي الذي حرض وأمر بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بشخص ينشط في مجال غسيل الأموال والاتجار الدولي في المخدرات والابتزاز.

وبين المصدر أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى أن تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية له علاقة مباشرة بشبكة إجرامية لها امتدادات في بعض الدول الأوروبية.

ويقع المقهى الذي حصلت فيه الجريمة في حي سياحي بمراكش، قرب عدد كبير من المؤسسات الفندقية.

وأشارت الصحافة المحلية إلى أن القتيل (26 عاما) طالب يدرس الطب، وهو نجل رئيس محكمة مدينة بني ملال التي تبعد 200 كم عن مراكش.

وأكدت “شبكة 2 م” العامة على موقعها أن مطلقي النار كانا يستهدفان صاحب المقهى، لكنهما أخطآ الهدف وقتلا الطالب عن طريق الخطأ.

جدير بالذكر أن مصدرا في السلطة التنفيذية استبعد الاحتمال الإرهابي للعملية.