أكثر من 900 صحفي قتلوا لمجرد القيام بوظائفهم حول العالم !

أكد الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، يوم أمس الخميس 2 نوفمبر 2017 ، بمناسبة إحياء “اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين” ، الذي يوافق الثاني من نوفمبر من كل عام ، إن أكثر من 900 صحفي قتلوا خلال الأعوام الـ 11 الماضية لمجرد القيام بوظائفهم حول العالم في مقر الأمم المتحدة ،

ودعا غوتيريس في رسالته إلى إنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.

واختارت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها الذي اعتمدته عام 2013ي يوم الثاني من نوفمبر سنويا لتزامنه مع ذكرى اغتيال الصحفيين الفرنسيين غيزلان ديبوني وكلود فيرلوني في مالي.

من جهتهاي ذكرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) أن 90 في المائة من حالات قتل الصحفيين تبقى دون عقابي وفقا للمعلومات التي قدمتها الدول الأعضاء للمنظمة عام 2017.

وقالت المنظمة إن “عام 2016 فقط شهد مقتل 102 صحفيي وإن نسبة الضحايا من الصحفيات ارتفعت من 5 في المائة عام 2006 إلى 10 في المائة سنة 2016”.