تونس تشارك في الاجتماع الاول لها كعضو ملاحظ في الكوميسا

شارك السيد هشام_بن_أحمد كاتب الدولة للتجارة الخارجية في فعاليات اجتماع المجلس الوزاري للكوميسا الذي التأم بمقر هذه المنظمة بالعاصمة الزمبية لوزاكا يومي الجمعة والسبت 3و 4 نوفمبر الجاري.
وتعتبر المشاركة في هذا الاجتماع أول مشاركة رسمية لتونس في اجتماعات أجهزة صنع السياسات بهذه المنظمة الاقليمية، وذلك في إطار مفاوضات انضمام بلادنا إلى هذا التجمع.
و الكوميسا هي مجموعة اقتصادية إقليمية أنشأت سنة 1994 وتمتد من ليبيا إلى زيمبابوي، وتضم في عضويتها 19 دولة وتعمل أساسا على دفع عجلة التنمية المشتركة وخلق مناخ ملائم للاستثمار وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدان الأعضاء وبين السوق و بقية دول العالم.
و أكد كاتب الدولة للتجارة الخارجية خلال الكلمة التي توجه بها الى الإجتماع التزام تونس بتطوير علاقات الشراكة والتعاون مع البلدان الافريقية في جميع المجالات مثمنا في هذا السياق ما وجدته تونس من ترحيب واسع ودعم لانضمامها الى الكوميسا من قبل جميع الدول الاعضاء.
على الصعيد نفسه استعرض السيد هشام بن أحمد مختلف المراحل التي مهدت لانضمام تونس مؤكدا أن اتفاقية الانضمام أصبحت جاهزة للتوقيع الرسمي خلال الاجتماع المقبل لرؤساء الدول و الحكومات الأعضاء مطلع العام القادم و هي تعكس اهتمام تونس بدفع و تطوير علاقات التعاون و الشراكة مع الدول الافريقية الشقيقة و الصديقة تحت غطاء التجمعات الاقتصادية باعتبارها احد ابرز النماذج الحديثة للاندماج الأمثل في الاقتصاد العالمي.