سياسة الخارجية وفق متطلبات الوضع الراهن

تغيّر الخارطة السياسية في تونس، كانت له تبعاته على المستوى الخارجي وتأثيراته على مستوى العلاقات الدولية العربية والاقليمية، ورغم اختلاف التقييم على مستوى الدور المؤثر الذي كانت تلعبه تونس عربيا ومغاربيا فإن خبراء العلاقات الدولية يجمعون على أن تونس لا بد ان تعيد توزيع الاوراق في ما يخص سياساتها الداخلية والخارجية على حد السواء.

في هذا الشأن أكد المحلل السياسي والديبلوماسي السابق عبد الله العبيدي في تصريح لـ”الشاهد”، أن تغيير الخارطة السياسية يخضع الى الظروف التي عاشتها تونس بعد الثورة، خاصة منها الازمة الاقتصادية وتنامي التحركات الاجتماعية، ما أثر بشكل ملفت على الوضع السياسي الخارجي.

واعتبر العبيدي أن الخارطة السياسية تتجاوز حدود المواقف المعلنة لأنها تأخذ بعين الاعتبار حساسية الوضع السياسي، ومدى تأثيره على المستوى الداخلي لكل دولة أمنيا وسياسيا واقتصاديا.

محدث “الشاهد”، شدد على ضرورة أن تتأقلم تونس مع التغييرات التي حدثت بغض النظر عن كل التغييرات الحاصلة على مستوى المشهد السياسي، موضحا ان العلاقات الدولية التي تجمع بين تونس والجزائر أو مختلف الدول العربية الاخرى تتجاوز حدود تلك الاحداث، وأن تتعامل مع مجرياتها على أساس أنها جزء من اللعبة السياسية التي تتعرض لها مختلف الدول العربية دون حساسيات في مستوى التعامل السياسي.

وواجهت السياسة الخارجية التونسية بعد الثورة تحديات كبيرة دفعتها الى أن تكون مطالبة أكثر من أي وقت مضى على اعتماد نهج الاستشراف والواقعية والقراءة الصحيحة لتطور الأحداث التي يعيشها العالم لاسيما عقب الثورات العربية وانتهاج سياسة خارجية متوازنة ومنسجمة مع أهداف ثورة الحرية والكرامة، لإضفاء مزيد من الديمقراطية في العلاقات الدولية وتعميم الأمن والاستقرار.

هذا وشهدت تونس مؤخرا بروز ظاهرة جديدة اُطلق عليها اسم “الدبلوماسية الشعبية” أو ما يُعرف دولياً بـ”الدبلوماسية الموازية” التي تقوم بها شخصيات معروفة على الصعيد السياسي أو الاقتصادي.

كما ساهمت شخصيات سياسية بارزة في ارباك الديبلوماسية التونسية وسعت الى معالجة البعض من الملفات الإقليمية التي تشهد توترات، وتتحرك هذه الأطراف بصفة غير رسمية مما يجعل البعض يؤكد أن الهدف هو فرض مواقف معينة على الجهات الرسمية التونسية.

ويؤكد ديبلوماسيون أن السلطات الرسمية في تونس تنتظر أن تتضح الصورة في الأزمات (في سوريا وليبيا) لتتخذ مواقفها وقراراتها بطريقة تناسب سياسات الدولة وتوجهاتها العامة في الشأن الدبلوماسي.

جابلي حنان