هل يعاد النزال بين الملاكمين ماريغور ومايويذر

استفز بطل رياضة “القتال المختلط” الأيرلندي كونور ماكريغور الملاكم الأميركي بطل العالم سابقاً، فلويد مايويذر، مرة جديدة ودعاه لمواجهة ثانية وهذه المرة بقوانين مختلفة، وذلك في حديث كشفت عنه مجلة “بيزنيز إنسايدر” الأميركية اليوم.

وتواجه ماكريغور ومايويذر في نزال القرن الثاني الشهير في شهر أوت الماضي وأسفرت المواجهة عن فوز مايويذر رغم كل الاستفزازات التي لجأ إليها الملاكم الأيرلندي قبل المباراة التي شاهدها الملايين حول العالم وحققت أرباحاً مالية ضخمة.

ونقلت المجلة الأميركية عن كونور ماكريغور خلال حديثه مع الجماهير عندما قال: “ما يزعجني أن مايويذر اعتزل الآن، إذا كانت لدي فرصة لمواجهته مرة ثانية تحت قوانين الملاكمة سأفوز عليه، عليه أن يغير كل تفكيره، لأنني تعلمت كثيراً وفي جولة أخرى يمكنني الفوز”.

وتابع الملاكم الأيرلندي كونور ماكريغور حديثه وقال: “أنا لا أستدعيه، سأجلس ونرى الأمور كيف تسير حالياً وربما أتصل به لاحقاً، في الحقيقة كان يقول إن رياضة “القتال المختلط” هي وجهته القادمة، وهذا ما قاله قبل المواجهة السابقة”.

وأضاف كونور ماكريغور: “لقد قال إنه يريد مواجهة في رياضة “القتال المختلط”، هيا بنا نفعلها الآن وليس هناك أي أمل في الجحيم، أريده أن يأتي إلى عالمنا ويسقط، أنا كسبت الاحترام في هذه الرياضة وسأكسبها الآن أيضاً”.
وكان موقع “تي م زي” الأميركي قدّ كشف أن المواجهة التي جمعت بين الملاكم الأميركي فلويد مايويذر وملاكم رياضة “القتال المختلط”، كونور ماكريغور، كانت مُركبة ومُزيفة، ولم يكن هناك منافسة حقيقية بين النجمين، والأمور كانت محصورة بالربح المادي والاستعراض فقط.

وكشف الموقع الأميركي نقلاً عن حديث خاص مع المعلق على مباريات الملاكمة منذ 30 سنة حتى اليوم، جيم لامبلي، عن اتفاق بين الملاكمين لتسيير المباراة، كما اتهم لامبلي مايويذر بالغش أمام الجماهير، لتزييف انتصاره أمام ماكريغور، للإيحاء بأنه كان صعباً واستمر حتى الجولة العاشرة.

وقال لامبلي لموقع “تي م زي” الأميركي المتخصص في الرياضات القتالية: “لماذا أعتزل؟ (في الإشارة إلى مايويذر)، لقد خلق عملية احتيال منذ البداية. لقد سمح لكونور بأن يتفوق عليه في ثلاث جولات لكي يوحي لجماهير رياضة “القتال المختلط” أن كونور قادر على هزمه”.

وتابع جيم لامبلي المختص في رياضة الملاكمة منذ سنوات طويلة حديثه، وقال: “أعتقد أن هناك إجماعا كبيرا، بأن فرصة فلويد بالحصول على 150 مليون دولار إضافية من هذه المباراة بسهولة، ولماذا يرفض الأمر؟ كل الأمر كان مُركبا”.

محمد علي الهيشري