منصف المرزوقي يدعو إلى التظاهر السلمي يوم 27 جانفي القادم دفاعا عن الدستور تحت شعار ”لا تقرب دستوري”


دعا منصف المرزوقي رئيس حزب حراك تونس الإرادة، القوى الديمقراطية والمدافعين عن الحقوق والحريات إلى “الإنتصار للدستور التونسي والخروج في مظاهرات سلمية يوم 27 جانفي القادم تحت شعار “لا تقرب دستوري”، متهما المنظومة الحاكمة “بافراغ الدستور من محتواه من خلال تعطيل الإنتخابات البلدية، والشروع من الآن في تزييف الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة”.

وأكد المرزوقي، خلال لقاء إعلامي انتظم اليوم الخميس بمقر حزبه بالمنزه السادس من ولاية اريانة، “وجود أزمة سياسية خانقة، وإستهداف واضح للدستور من قبل المنظومة الحاكمة لافراغه من محتواه، بدليل محاولات وضع اليد على الإعلام العمومي لتدجينه، وعدم إرساء المحكمة الدستورية، والصراع القائم صلب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بما يشكك في استقلاليتة هذه الهيئة وفي النتائج التي يمكن أن تنبثق عنها عند إجراء أي إستحقاق إنتخابي”، حسب تعبيره.