حملة أمنية بمختلف الولايات: القبض على 13 عنصرا تكفيريا

أكّدت وزارة الداخلية في بلاغ إلقاء القبض على 13 عنصرا تكفيريا من أجل تهم تتعلق بالاشتباه بالانتماء إلى تنظيم إرهابي وتمجيد العمليات الإرهابية خلال عمليات نفذتها وحدات الحرس الوطني بعد من الولايات.

و تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بمنزل تميم ولاية نابل من إلقاء القبض على عنصر تكفيري قاطن معتمديّة حمّام الغزاز وباشرت في شأنه قضيّة عدليّة موضوعها “الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي” وذلك بعد أن أثبتت التحرّيات معه تعمّده تنزيل تدوينات ومقاطع فيديو بهاتفه الجوّال تمجّد الإرهاب وتحرّض عليه وتُشيد بالعمليّات الإرهابيّة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

كما تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة من إلقاء القبض على 03 عناصر تكفيريّة تعمّدوا تنزيل تدوينات تُمجّد الإرهاب وتحرّض عليه عبر مواقعهم الخاصّة بشبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك” تمّ الإحتفاظ بهم ومباشرة قضايا عدليّة في شأنهم موضوعها “الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي”.

وإحتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بتالة ولاية القصرين بعنصر تكفيري عمره 20 سنة قاطن معتمديّة فوسانة من أجل “الإشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي”، المعني تعمّد تنزيل تدوينات على حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” يدعو فيها متساكني الجهة إلى عدم إعلام السّلطات الأمنيّة والعسكريّة عن تحرّكات العناصر الإرهابيّة المتحصّنة بجبال الجهة، كما تعمّد تمجيد عمليّة إنفجار لغم أرضي تسبّب في بتر ساق عون حرس وطني خلال عمليّة تمشيط بجبل السيف مؤخرا.

ومن جهتها تمكنت فرقة الأبحاث للحرس الوطني بقبلي من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 30 سنة مفتش عنه لفائدة الفرقة المذكورة من أجل “إجتياز الحدود التونسيّة خلسة نحو بلدان أخرى والإنضمام إلى تنظيمات إرهابيّة مسلحة بنيّة سفك الدّماء وإرباك نظامه الأمني، واحتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسيدي بوزيد بعنصر تكفيري عمره 37 سنة من اجل “الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي والتهديد بالقتل” بعد أن تعمّد تهديد طفلين بمنطقة الفائض معتمديّة سيدي بوزيد الشرقيّة بقوله “سأذبحكم واحد واحد إن شاء الله”.

وتمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بمنوبة من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 23 سنة قاطن معتمديّة دوار هيشر وبالتحرّي معه تمّ العثور بحاسوبه الخاصّ على صور ومقاطع فيديو تمجّد الإرهاب وتُشيد به وتحرّض عليه. تمّ الإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي، واحتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بتطاوين بعنصر تكفيري عمره 20 سنة من أجل “الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي” بعد أن اعترف خلال التحرّيات معه بمبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي وتعمّده تنزيل صور ومقاطع فيديو للعمليّات الإرهابيّة التي ارتكبها التنظيم المذكور عبر حسابه الخاصّ بشبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.

وقامت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بالمنيهلة ولاية أريانة بالقبض على 03 عناصر تكفيريّة تتراوح أعمارهم بين 24 و28 سنة قاطنين منطقتي 02 مارس والمنيهلة، بالتحرّي معهم اعترفوا بتبنيهم للفكر التكفيري وتعمّدهم تنزيل صور وتدوينات تُمجّد الإرهاب وتُحرّض عليه على مواقعهم الخاصّة بشبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.

كما تمكّنت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بطبربة ولاية منوبة من إلقاء القبض على عنصر تكفيري عمره 30 سنة مفتش عنه وصادرة في شأنه 07 مناشير تفتيش من أجل “الإنتماء إلى تنظيم إرهابي”.