جلسة عمل حول سبل انقاذ شركة السكر بباجة

انعقدت صباح اليوم الخميس 2 نوفمبر بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية جلسة عمل للنظر في وضعية الشركة التونسية للسكر بباجة. وتناولت الجلسة بحث سبل انقاذ المؤسسة وضمان ديمومتها من خلال ضبط خطة وإيجاد حلول للمشاكل المطروحة والعمل وفقا لاستراتيجية واضحة الأهداف ومحددة على المدى القصير العاجل والمتوسط.

وقد اتفقت الأطراف المجتمعة وفق ما جاء بالصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الاجتماعية على ضرورة تكوين فريق عمل يتكون من وزارتي الصناعة والتجارة وخبراء من الاتحاد العام التونسي للشغل لمزيد بحث المسائل المستعجلة المتعلقة بالشركة وبعدد من المؤسسات الأخرى التي تعاني صعوبات ومحاولة إيجاد حلول توافقية لإنقاذ هذه المؤسسات والشركات وإعادة توازناتها وتأمين عودتها للنشاط  بما يساهم في  دفع عجلة الاستثمار والإنتاج بمختلف الجهات.

وانتظمت الجلسة بإشراف وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي ووزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة عماد الحمامي ونور الدين الطبوبي الأمين العام لاتحاد العام التونسي للشغل وبحضور محمد على البوغديري الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل وممثلي الشركة وإطارات من وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة.