فضيحة لوزير الفلاحة… غزال محمية السرج لا يلد في الخريف

خلف بلاغ وزارة الفلاحة يوم أمس بخصوص الغاء رحلة ترفيهية تنظمها جمعية الدعوة والاصلاح لمحمية جبل السرج بولاية سليانة جدلا كبيرا في الساحة السياسية بسبب وجود ولادات جديدة لغزال الأطلس حسب بلاغ الوزارة.
هذا البلاغ أثار غضبا شديدا في مواقع التواصل الاجتماعي ويأتي عقب حملة مشحونة بالكره والإقصاء بقيادة الجبهة الشعبية واتحاد الشغل فرع سليانة عبر بيانات وتهديدات خطيرة تعيدنا لمربع الصراع الإيديولوجي من جديد.
وبإتصالنا بأحد المختصين ويعمل كمهندس أول بوزارة الفلاحة أكد لنا أن سبب المنع غير صحيح وموسم الولادات لهذه الفصيلة من الغزلان تكون دائما في فصل الربيع.
وبعملية بحث بسيطة في الشبكة العنكبوتية ستجدون كل المعلومات حول فصيلة غزال الأطلس وكيف تم اعادتها لتونس بعد انقراضها بنجاح من خلال تسجيل أول ولادة خلال شهر فيفري الماضي.

وختاما هل أصبحت وزارة الفلاحة تأتمر بأوامر اليسار الإيديولوجي لكي تمنع مواطنين تونسيين من زيارة مناطق بلاده