عادل بن عبد الله: تعقيب أولي حول جريمة باردو

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-02-05 00:11:31Z | | ÿÿÿÿÿÿÿÿÿÿÿÿÿçe#I·ÿ

– كل التضامن مع ضحايا العنف مهما كانوا، وكل الدعم للجهاز الأمني في كل ما يتعرض له من اعتداءات إرهابية أو محاولة للتوظيف من قبل المافيا السياسية أو الاقتصادية أو النقابية (المسيسة والمرتبطة بمراكز قوى لا غلاقة لها بمصالح الأمنيين المادية والمعنوية)
– الجهة الوحيدة المخولة قانونيا بتكييف الجرائم هي القضاء وليس الأمن أو الإعلام، ولذلك لا يجب استباق الأحداث في ظل انعدام الثقة المتزايد بين الجهاز التنفيذي للدولة والمواطنين
– نعم لحماية كل المواطنين من العنف سواء أكان إرهابا تكفيريا أم كان ارهاب دولة، ولا لتوظيف العملية الإجرامية التي وقعت في باردو لتمرير قانون حماية الأمنية شيء الذكر…ولا لتغول النقابات الأمنية وتسيّها.
– رغم جدية المخاطر الارهابية، يجب الحذر من محاولات الأزلام وكلاب حراستهم تضخيمها لحرف الاهتمام عن القضايا الحيوية للمواطن التونسي، وتلهيته عن جرائم النخب المافيوزية الحاكمة وإدارتها الكارثية للشأن العام.
– المخاطر التي يتعرض لها الجهاز الأمني هي جزء من حالة التسيب وغياب الدولة ، ولذلك ينبغي مقاربة تلك المخاطر في إطار سياسات اصلاحية عامة( للعقيدة الأمنية وبناء أمن جمهوري قبل كل شيء)، وليس في إطار معاملة تفضلية أو قوانين خاصة للأمنيين دون سائر المواطنين