عتيد” : عدم انتخاب رئيس جديد لهيئة الانتخابات يعتبر “تعطيلا ممنهجا”

اعتبرت الجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات “عتيد” أن عدم انتخاب مجلس نواب الشعب رئيسا جديدا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات يوم 30 أكتوبر المنقضي يعد “تعطيلا ممنهجا” وتعبيرا عن رغبة في تأخير الانتخابات البلدية أو حتى إلغائها”.

وأضافت “عتيد” في بيان اصدرته اليوم الاربعاء، أن هذا التأجيل المتكرر يؤكد “تصميم بعض الأطراف على ضرب هيئة الانتخابات والسعي لحلها أو الاستغناء عنها”” وهو ما يضرب صورة ومصداقية أعضاء مجلس الهيئة بسبب التجاذبات السياسية الحاصلة في مجلس نواب الشعب وما انجر عنها من رسائل سلبية للمواطن التونسي.

ودعت مجلس النواب بكافة كتله وكامل الأحزاب السياسية إلى “تحمل مسؤولياتها التاريخية في الحفاظ على الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وانتخاب رئيس لها في أقرب وقت ومراعاة المصلحة العليا للبلاد والاستحقاقات الانتخابية القادمة والابتعاد عم المصالح الحزبية الضيقة.

يذكر أن مجلس نواب الشعب لم يتوفق في الجلسة العامة ليوم الاثنين الماضي، في انتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، حيث لم يتحصل كل من المرشحين محمد التليلي المنصري ونجلاء إبراهم على عدد الأصوات الكافية (109 أصوات)، خلال الدورة الإنتخابية الثانية.