توفي منذ سنة…استعدادات خيالية لإحراق جثمان ملك تايلاندا السابق

تشهد تيلاندا استعدادات خيالية لإقامة جنازة ملكها الراحل بوميبون أدولياديج الذي توفي في أكتوبر الماضي عن 88 عاما.

ويشارك عدد كبير من المهندسين والعمال والحرفيين في بناء الموقع الذي وصف بالجنة على الأرض، أين سيتم حرق جثمان الملك المتواجد بقاعة ذهبية بالقصر الملكي.

وسيحضر في الجنازة عدد أكبر من العامة مقارنة بجنازات ملوك تايلاندا السابقين، حسبما ذكر مسؤول العلاقات العامة في لجنة الإعداد للجنازة.

وستبدأ مراسم الجنازة الملكية في 25 من الشهر الجاري، وهي تمزج بين الطقوس البوذية والهندوسية البراهمية، وسيتولى التلفزيون التايلاندي بث مراسمها.

قال مسؤول حكومي إن مراسم حرق جثمان ملك تايلاند الراحل بوميبون أدولياديج ستجرى على مدار خمسة أيام.

ويضع موعد حرق الجثمان إطارا زمنيا لتتويج الملك فاجيرالونجكورن الذي اعتلى العرش في ديسمبر، لكن تتويجه الرسمي توقف لحين إجراء جنازة والده.

ويقول مراقبون سياسيون إن تتويج الملك الجديد سيبدأ رسميا في أعقاب فترة حداد مدتها عام ،ويجب أن تتبعها انتخابات عامة بعد ذلك.

وتوفي الملك بوميبون في أكتوبر 2016 عن عمر يناهز 88 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وأنهت وفاته فترة حكم دامت سبعة عقود.