37 قتيلا في فيضانات وانزلاقات تربة في فيتنام

هانوي (أ ف ب) – قضى 37 شخصا على الاقل وفقد 40 آخرون بعد فيضانات وانزلاقات تربة اجتاحت شمال ووسط فيتنام، بحسب ما أعلن مسؤولو اجهزة ادارة الكوارث الخميس.

وهطلت امطار غزيرة على مساحات واسعة من البلاد هذا الاسبوع، وسجلت محافظة هوا بينه شمال فيتنام أسوأ حصيلة مع مقتل 11 شخصا وفقدان 21 آخرين.

قال مسؤول في هذه الاجهزة في المحافظة لوكالة فرانس برس “نحشد كل قوتنا للبحث عن المفقودين”.

وقتل 37 شخصا على الاقل في ست محافظات بحسب ما أعلن وزير سلطة ادارة الكوارث، فيما تبذل السلطات جهودا للبحث عن عشرات المفقودين.

وبين الضحايا صحافي يعمل لحساب وكالة فيتنام للانباء، جرفته المياه الأربعاء حين فاض نهر واجتاح جسرا في محافظة ين باي (شمال)، ولا تزال السلطات تبحث عنه.

وأظهرت مشاهد بثتها وسائل الاعلام الرسمية الاهالي وهم يعبرون وسط مياه تغمرهم حتى الخصر، وانزلاقات تربة جرفت مساحات من الغابات.

وقضى 18 شخصا على الاقل ليلا في انزلاقات التربة في محافظة هوا بينه، ولا يزال 15 شخصا مفقودين، بحسب وسائل الاعلام الرسمية.

ووصف احد الاهالي المذعورين مشاهد الفيضانات في مناطق اخرى من المحافظة حيث اعلنت حالة الطوارئ.

وقال فان بان دين لموقع “في إن إكسبرس” الاخباري التابع للدولة ان “الفيضانات كانت مرعبة. كانت المياه تتدفق من التلة، مثل موجة بارتفاع 3 امتار. انقطعت حركة المرور بسبب الفيضانات”.

وقالت وكالة ادارة الكوارث ان 400 ملم على الاقل من الامطار انهمرت على شمال ووسط فيتنام منذ الاحد.

في ايلول/سبتمبر الماضي ضرب الاعصار دوكسوري وسط فيتنام موديا بحياة 11 شخصا ومدمرا آلاف الممتلكات.

ولقي نحو 170 شخصا مصرعهم او فقدوا هذا العام نتيجة كوارث طبيعية تسببت بأضرار بقيمة 36 مليون دولار، بحسب ارقام رسمية.

تمه/غد/دص

ان الوفيات سجلت في ست محافظات فيما تساقطت الامطار الغزيرة على مساحات واسعة من البلاد خلال هذا الاسبوع. وأكد ان محافظة هوا بينه شمال فيتنام، سجلت أسوأ الاضرار مع مقتل 11 شخصا وفقدان 21 آخرين، فيما