مقداد السهيلي: الفنانون التونسيون خذلوا نقابتهم

أكّد الكاتب العام للنقابة التونسيّة لقطاع الموسيقى مقداد السهيلي في برنامج ‘نجوم’ اليوم السبت 30 سبتمبر 2017 أنّه وجّه رسالة لرئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي منذ 10 أيام بغاية لقائه “وهي آخر فرصة لطرح مشاكل القطاع”.

وقال إنه لا يعتقد أن يتجاهل السبسي لقاء نقيب الفنانين، مضيفا “خيرت لقاء رئيس الجمهوريّة لأن الإبل تمشي على كبارها”.

وتحدّث السهيلي عن دار الموسيقي وهي جمعية فنية تحوّلت إلى مقرّ لنقابة الموسيقيين لكن اليوم مهدّدة بالغلق لعدم تمكنهم من دفع كراء 5 أشهر، مشيرا إلى أنّ المبلغ المتخلّد بذمتهم في حدود 12.500 ألف دينار.

وشدّد على ضرورة إنقاذ مقر نقابة الموسيقيين “لكن يبدو أن الفنانين التونسيين غير مهتمين …نحن أعدنا لهم حقوقهم ومنحناهم منازل وسهلنا سفرهم واهتممنا بعقودهم …لكن لم نجد أي مساندة منهم في هذه الأزمة” على حدّ تعبيره.

وفي سؤاله عن علاقته بوزير الثقافة محمد زين العابدين، أكّد الكاتب العام للنقابة التونسيّة لقطاع الموسيقى أنّ وزير الثقافة المذكور أخلّ بوعوده “وهناك تماسيح تحيط به يغيّرون رأيه وعليه أن يغادر الساحة” حسب قوله.

وفي سياق آخر، نفى مقداد السهيلي تستره على الفساد في وزارة الثقافة “لأن الساكت على الحق شيطان أخرس”، مؤكدا أنّه “يمتلك ملفات وينتظر التوقيت المناسب لإخراجها” حسب قوله.

واعتبر أنّ الجميع يحاربه بسبب أفكاره ورغبته في التغيير، قائلا “البعض يحسدني على أحلامي القليلة”.