البطالة والوضع الإقتصادي يشغلان بال التونسيين (استطلاع)

أظهر سبر آراء أجرته ”الكا كونسيلتينغ” لفائدة المعهد الجمهوري الدولي الأمريكي أنّ 44 بالمائة من التونسيين يرونّ بأنّ البطالة تمثّل أكبر مشكل يواجهه تونس.

واعتبر أنّ 24 بالمائة من المستجوبين أنّ الأزمة المالية والإقتصادية تمثّل أكبر مشكلة تواجهها البلاد، ويليها الفساد في المرتبة الثانية بنسبة 12 بالمائة ثم الإرهاب بـ 5 بالمائة.

أولويات الحكومة
ويرى 32 بالمائة أنّ مكافحة البطالة يجب أن تكون أهم أولوية للحكومة يليها تحسين المستوى المعيشي بـ 15 بالمائة، ثم فتح الآفاق والفرص أمام الشباب، ومكافحة الفساد وارساء الشفافية بـ 10 بالمائة، ثم الإصلاح الإقتصادي، ويليه الأمن.

الوضع الإقتصادي
ويعتبر 61 بالمائة أنّ وضع الإقتصاد الوطني ”سيء جدا”، و26 بالمائة من المستجوبين يعتبرونه ”سيئا”.

وأبدى 30 بالمائة تفاؤلهم بشأن تحسّن الآداء الإقتصادي، فيما يتوقّع 38 بالمائة من التونسيين أن تسوء الوضعية الإقتصادية (22 بالمائة أسوأ، 16 بالمائة أسوأ بكثير).

ويقول 42 بالمائة منهم أنّ الاقتصاد المزدهر يعتبر أهمّ من الديمقراطية مقابل 24 بالمائة يرون عكس ذلك.

وأُجري سبر الآراء خلال الفترة المتراوحة بين 11 و17 أوت 2017، وقامت به شركة ”الكا” كونسيلتينغ بإشراف ” Chesapeake Beach Consulting ” لفائدة المعهد الجمهوري الدولي.

وشمل عينة متكونة من 1226 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 سنة فما فوق، موزعين على مناطق سيدي حسين بالعاصمة (400)، والمهدية (405)، والقيروان (406).