وزير الصحة: نحو إحداث مستشفيات جديدة في الأفق القريب

نتظم اليوم بقصر المؤتمرات المنتدى الأول للصيدلية الخاصة تحت عنوان “صيدلة الغد” بحضور عديد الضيوف من بلدان عربية وغربية للتطرق إلى سبل تطوير هذا القطاع في المجال اللوجيستي والتسييري، وكيفية تدعيم الإطار التشريعي المنظم لقطاع الصيدلة حتى يتماشى ومتغيرات الواقع في المجال.

وأكد رشاد قار كاتب عام نقابة الصيادلة الخاصة أن تونس تشهد نقصا في بعض الأدوية نتيجة الأزمة المالية التي تمر بها الصيدلية المركزية، مضيفا أن الصيادلة بدورهم يعيشون أزمة نتيجة تدهور وضع الصناديق الاجتماعية رغم تقلي النقابة وعود من سلط الإشراف بحل هذين الإشكالين.

في المقابل أوضح وزير الصحة سليم شاكر الذي أشرف على افتتاح فعاليات المنتدى أن 770 مليون دينار ديون متخلدة بذمة “الكنام” يستوجب ضخهم للصيدلية المركزية التي تتكفل باستيراد بعض الأدوية من الخارج.

وأضاف سليم شاكر أن قرابة 2200 صيدلية في تونس توفر مواطن شغل كبيرة في تونس ستعمل الوزارة على معالجة مشاكل هذا القطاع إضافة إلى إحداث مستشفيات جديدة في الأفق القريب.