ترامب يهاجم “فايسبوك” قبل تسليمها 3 آلاف إعلان سياسي لمحققين بالكونغرس

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، شركة “فيسبوك” بوصفها “معادية” له وشكك في دورها خلال الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة عام 2016 وسط تحقيقات في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات واحتمال تواطؤها مع مساعدين لترامب.

تأتي انتقادات الرئيس الأمريكي في الوقت الذي تستعد فيه الشركة العملاقة لتسليم أكثر من 3 آلاف إعلان سياسي إلى محققين بالكونغرس قالت إن كيانات روسية على الأرجح اشترتها خلال السباق الانتخابي وبعده، حسب “رويترز”.

وبدا أن ترامب يركز اليوم على شبكة التواصل الاجتماعي في تصريحاته التي انتقد خلالها أيضا وسائل الإعلام التقليدية التي كثيرا ما يصفها بأنها تنشر “أخبارا مزيفة”.

وكتب ترامب على “تويتر” “كانت فيسبوك دائما معادية لترامب. الشبكات كانت دوما معادية لترامب…هل هذا تواطؤ؟”.

ووجه ترامب الاتهامات ذاتها لصحيفتي “نيويورك تايمز” و”واشنطن بوست”.

قال النائب آدم شيف، كبير الديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس النواب، وهي من الجهات التي تحقق في دور روسيا، إنه يتوقع تسلم الإعلانات بحلول الأسبوع المقبل وسيتعين إتاحتها للجمهور.

وأضاف شيف لشبكة (إم.إس.إن.بي.سي.) “حتما نحتاج للاطلاع عليها…لإدراك ما انطوت عليه جهود الكرملين في هذا الشأن وكيف سعوا لتعميق هذه الانقسامات…وتأليب الأمريكيين على بعضهم البعض”.

ومضى يقول إنه يتعين على الرؤساء التنفيذيين لـ”فيسبوك” و”تويتر” أن يدلوا بشهاداتهم علنا في القضية.