ترامب يطالب اتحاد كرة القدم بمعاقبة رافضي الوقوف للنشيد الوطني

طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، اتحاد كرة القدم في بلاده، بإجبار اللاعبين على الوقوف تبجيلًا للنشيد الوطني بداية كل مباراة.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “لدى الاتحاد الوطني لكرة القدم الأمريكية (NFL) كل أنوع القواعد والأنظمة، والطريقة الوحيدة لخروجهم (من المأزق) هو وضع قاعدة أنه لا يمكن الركوع (بركبة واحدة) خلال نشيدنا الوطني”.

تأتي تصريحات ترامب التي شغلت الإعلام الأمريكي مؤخرًا، ردًا على إصرار اللاعب الأمريكي كولين كيبرينيك (ذي بشرة سوداء) على رفض الوقوف للنشيد الوطني قبل بدء كل مباراة كما جرت عليه العادة في التقاليد الأمريكية.

وواصل كيبرينيك الجلوس أثناء عزف النشيد الوطني عام 2016، ما أثار انتقادات واسعة له في صفوف المحافظين.

غير أن اللاعب الأمريكي الشهير برّر عمله هذا في لقاء مع مراسل الموقع الإلكتروني للاتحاد الوطني لكرة القدم الأمريكية، عقب المباراة الأخيرة بالقول: “أنا لن أقف للافتخار بعلم بلد يضطهد السود والملونين”.

وأوضح “بالنسبة لي، فإن هذا (الهدف) أكبر من كرة القدم، وسيكون أنانية مني أن أتجاهل الأمر (تعرض غير البيض للاضطهاد)، هناك جثث في الشوارع (إطلاق الشرطة النار على السود)، وهناك من يدفع لهم أثناء إيقافهم عن العمل ويفلتون من العقاب على القتل (يقصد رجال الشرطة)”.

والسبت الماضي، هاجم ترامب في تغريدات موقف كيبرينيك، وقال: “إذا كان أحد اللاعبين يريد امتياز الحصول على ملايين الدولارات من الاتحاد الوطني لكرة القدم أو أي اتحاد آخر، فلا يجب السماح له بإهانة علمنا الأمريكي العظيم”.

وأضاف: “ويجب أن يقف خلال النشيد الوطني، وإذا لم يحدث هذا، فأنت مفصول، وعليك البحث عن عمل آخر لك”.

ودفع هذا الأمر العديد من اللاعبين ورؤسائهم إلى التضامن مع موقف كيبرينيك والركوع على ركبة واحدة أثناء النشيد الوطني.