سمير بالطيب: نحو تركيز محطات لتحلية مياه البحر

أكد سمير الطيب وزير الفلاحة والمواد المائية والصيد البحري، خلال استضافته اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 في برنامج “ناس نسمة”، أنه من المنتظر أن تشهد صابة الزيتون للمواسم الحالي ارتفاعا مقارنة بالموسم السابق.

وأوضح الطيب أن تونس ستواصل العمل بحصص توزيع إنتاج زيت الزيتون المعمول بها بـ 70 بالمائة مخصصة للتصدير خاصة السوق الأوروبية التي تشهد تنافس شديد فيما سيتم تخصص الـ30 بالمائة الباقية للسوق المحلية .

وأفاد وزير الفلاحة عن وجود أطراف أجنبية حاولت الاستثمار في إنتاج زيت الزيتون في تونس عبر كراء الأراضي الفلاحية الخاصة بزراعة الزيتون لكسر أسعار بيع زيت الزيتون في السوق العالمية أمام تونس.

وفيما يتعلق بأزمة المياه الصالحة للشرب، أقر وزير الفلاحة بوجود عديد الإشكاليات في تونس أهمها تتالي سنوات الجفاف، مؤكدا في ذات السياق أن تونس مصنفة من الدول التي تعاني من الشح المائي 500 مترمكعب للفرد في السنة. في المقابل يستهلك المواطن التونسي حوالي 470 متر مكعب في السنة، مؤكدا أنه رغم كثرة الاستهلاك لم نتوخى نظام توزيع الحصص المياه الصالحة للشراب.

وعن إستراتجية عمل الوزارة لتفادي النقص في المياه الصالحة للشرب، شدد سمير بالطيب أن الإشكالية تكمن في شح الموارد التقليدية كمياه السدود و الأمطار.

و دعا وزير الفلاحة إلى ترشيد استهلاك المياه والحفاظ على الموارد التقليدية وربط السدود من الشمال إلى الجنوب مع المضي في مشروع تحلية مياه البحر، في انتظار البدء في إنجاز جملة من المحطات لتحلية مياه البحر في كل من صفاقس وقابس وقرقنة وسوسة التي تم بدء الأشغال بها.

موقع نسمة