مسؤول بفسفاط قفصة:تونس خسرت أسواق خارجية بسبب تقلص انتاج الفسفاط

قال المدير التجاري للإنتاج بشركة فسفاط قفصة عبد الرزاق الرتاسي، إنّ إنتاج الفسفاط قد تقلص بنسبة تتراوح بين 40 و50 بالمائة منذ سنة 2010 إلى حدود سنة 2017، ما أدى إلى خسارة بعض الأسواق الخارجية لتونس.

وأضاف خلال جلسة اليوم الثلاثاء 26 سبتمبر 2017، لإبرام اتفاقية حول انجاز دراسة لاستغلال منجم توزر – نفطة المزمع دخوله حيز الإنتاج بداية من سنة 2022، بأنه تم تسجيل تحسن طفيف في الإنتاج في بعض الأشهر لكنه لم يرتقي لمستوى الإنتاج العادي.
وأوضح أنّه تم منذ بداية السنة الحالية وإلى حد اليوم إنتاج 3.1 مليون طن، في حين وصل الإنتاج خلال سنة 2016 إلى مستوى 3.8 مليون طن مقابل إنتاج بمستوى 8 ملايين طن في موفى سنة 2010.

وأكد المسؤول، أن السبب الرئيسي لتقلص الانتاج يتمثل في تراجع وتيرة تحويل الفسفاط بالمجمع الكيميائي نتيجة “عدم وصول الكميات المنتجة اليه لتحويلها جراء اعتراض طريقها من بعض الاعتصامات والتحركات الاحتجاجية .”

وأوضح، “أن انخفاض الانتاج قد أدى بدوره الى خسارة تونس لبعض الأسواق الخارجية مثل الهند والبرازيل لذلك، تلجأ تونس الى التركيز على تصدير الفسفاط الى البلدان الأوروبية بحصة تفوق 50 بالمائة من مجموع صادراتها من الفسفاط قصد الضغط على الكلفة”، وفق ما أكده نفس المسؤول.