اغتيال جنرال روسي في دير الزور على أيدي “داعش”: مَن قدّم “المعلومة” ل”داعش”

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم مقتل الجنرال اليري أسابوف في دير الزور بقصف لتنظيم داعش على مواقع للجيش السوري في المنطقة. وأشارت وسائل إعلامية روسية إلى أن الجنرال أسابوف كان قائداً للعمليات العسكرية التي أدت إلى هزيمة الجيش الأوكراني شرق أوكرانيا،وذلك خلال الاضطرابات التي شهدتها البلاد منذ عدة سنوات. حدثٌ أثار عدة تساؤلات لدى المتابعين للأحداث في شرق سوريا لاسيما في دير الزور،هل كان تواجد الجنرال الروسي في المنطقة التي استهدفها“داعش”مجرد صدفة؟ أم هل حصل التنظيم الارهابي على معلومات تؤكد تواجد الجنرال الروسي في المكان الذي تم استهدافه مما أدى إلى مقتله؟،وإذا كانت هذه الفرضية صحيحة من هي الجهة التي تمتلك تقنيات حديثة تمكنها من تقديم معلومات استخباراتية وإحداثيات دقيقة عن مكان تواجد الجنرال الروسي للتنظيم ؟. كل الدلائل والقرائن تشير إلى أمريكا… من موقع (العرب الآن)