مصر.. إلغاء أحكام مؤبد بحقّ 26 مدانا في “أحداث عنف”

قضت أعلى محكمة طعون مصرية، الثلاثاء، بإلغاء حكم السجن المؤبد (25 عاما) بحق 26 مدانا، وإعادة محاكمتهم من جديد بتهمة “ارتكاب أعمال عنف”، وفق مصدر قضائي.

وأوضح المصدر، في تصريحات إعلامية، أن “محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بمصر) قضت بقبول طعن 26 مدانا (حضوريا) في حكم السجن المؤبد (25 عاما)، بتهمة “ارتكاب أعمال عنف” بمحافظة أسيوط (جنوب) في أغسطس/آب 2013″.

ووفق المصدر ذاته، ستعاد محاكمة المتهمين أمام محكمة جنايات أخرى غير التي أصدرت الحكم السابق، وسيتم تحديد موعد لبدء أولى جلسات إعادة المحاكمة في وقت لاحق.

وفي أكتوبر/تشرين أول 2014، قضت محكمة جنايات أسيوط، في حكم أولي، بالسجن المؤبد (نافذ) بحقّ 26 مدانا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث الغنايم”.

ووجهت النيابة المصرية للمتهمين عدة اتهامات، بينها “الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين”، و”اقتحام مركز شرطة ومحكمة”، و”تخريب منشآت عامة”، إبان الاحتجاجات التي شهدتها أنحاء عدة في البلاد على خلفية فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس/آب 2013.

ونفى المتهمون، أثناء جلسات المحاكمة، جملة الاتهامات الموجّهة إليهم.

وفي 14 أغسطس/آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة، بالقوة، اعتصامين لأنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في البلاد، في ميداني “رابعة العدوية” و”نهضة مصر” بالقاهرة الكبرى.

وأسفر تفريق الإعتصامين عن مقتل 632 شخص، بينهم 8 شرطيين، حسب “المجلس القومي لحقوق الإنسان” في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت فيه منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد القتلى تجاوزت الألف.