سليم شاكر يتعهد باسترجاع 770 مليارا

أعلن وزير الصحة سليم شاكر في اول اجتماع له مع المديرين العامين للمؤسسات العمومية للصحة ،عن جملة من التعهدات والإجراءات للنهوض بالمؤسسات الصحية العمومية.

ويتمثل أول هذه القرارات في الحرص على تأمين حماية أطباء وإطارات وأعوان المؤسسات العمومية للصحة وتطبيق القوانين الجاري بها العمل ضد كل شخص يهدد سلامة موظفي الصحة العمومية .

قرار يأتي بعد ضغط نقابي اثر اعتداء بسكين على ممرضة جدّ مؤخرا بالمستشفى الجهوي بتطاوين. وكان الاتحاد الجهوي للشغل بالجهة قد دعا وزارة الصحة إلى حماية العاملين بالمؤسسات الصحية.
أما ثانيها فيتمثل في تعهد الوزير بالعمل على استخلاص ديون المستشفيات العمومية (400 مليون دينار) والصيدلية المركزية (370 مليون دينار) المتخلدة لدى الصندوق الوطني للتأمين على المرض (كنام).

في هذا السياق أكد المتدخلون خلال هذا  الاجتماع الأول ، حسب بلاغ صادر عن الوزارة ، أن هذه الديون تمثل عبئا ثقيلا على المؤسسات العمومية للصحة مشيرين إلى أنها تسببت في نقص كبير للأدوية والمستلزمات الطبية “مما يؤثر سلبا على الخدمات المقدمة للمواطن”.

يشار الى ان سليم شاكر تعهد ايضا ب:
-العمل على تعصير خدمات المؤسسات العمومية للصحة وتطوير الخدمات المقدمة للمواطن مع التركيز على تأهيل وتعصير أقسام الاستعجالي.
– إعطاء صلاحيات أوسع للمديرين العامين للمؤسسات العمومية للصحة بما يمكنهم من اتخاذ القرارات بالسرعة والنجاعة المطلوبتين.
-العمل على وضع خطة تواصل لابراز نجاحات الصحة العمومية في تونس وتدعيم الثقة بين المواطن والمنظومة العمومية للصحة.

جدير بالذكر ان الاجتماع شهد حضور كل من كاتبة الدولة للصحة سنية بن الشيخ والاطارات العليا والمديرين العامين بالوزارة.