فى اطار الحرب على الفساد :إيقاف 7 أشخاص بين فاسدين و مهربين خلال 48 ساعة

شهدت الساعات الاخيرة سلسلة من الايقافات في إطار الحرب على الفساد التي سبق و أعلن عنها رئيس الحكومة يوسف الشاهد

و قد تمت في الليلة الفاصلة بين السبت و الأحد مداهمة العديد من المخازن و المستودعات للبضائع المهربة بعدد من ولايات الجمهورية و القبض على أصحابها و الذين تعلقت بهم جرائم تمثلت في عمليات توريد لفائدة الغير مقابل عمولات متفاوتة و خلاص بضائع بطرق غير شرعية و افتعال فواتير و تصريحات بمعطيات مغلوطة من حيث الكمية و النوعية للبضاعة و قيمتها .

كما تمثلت هذه الجرائم في تحويل عملة اجنبية بطرق غير شرعية و القيام بعمليات تبيض أموال و توريد بضائع حاملة لعلامات مقلدة سواء تونسية أو اجنبية و اغراق السوق الموازية ببضائع لا تستجيب للمواصفات الفنية .

و قد شملت هذه الايقافات على التوالي كل من محمد الفقي و محمد اللواتي ووديع الرقيق و جوهر دمق
و كانت رئاسة الحكومة قد اشتغلت على ملفاتهم طيلة الفترة السابقة في مكافحتها للفساد مع الإدارات المعنية و قد تم وضع هؤلاء قيد الإقامة الجبرية بموجب قانون الطوارىء.

كما شهدت الليلة الفارطة و نهار اليوم إيقاف ثلاثة مهربين و متاجرين بالاسلحة منهم المدعو الهادي يحي المكنى بوشواشة صحبة شريكيه محسن الصغير و الهادي الأطرش و ذلك على خلفية تورطهم في القضية المعروفة بتهريب و الاتجار في الأسلحة و التي تعهد بها القطب القضائي للارهاب ثم تخلى عنها لفائدة ابتدائية قفصة لانتفاء الصبغة الإرهابية و التي أصدرت فيهم احكام بالسجن بفترات متفاوتة .