كوريا الشمالية تعتبر أن ترامب ‘أعلن الحرب’ عليها

اعتبر وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ-هو الاثنين 25 سبتمبر 2017 أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ‘أعلن الحرب’ على بلاده مؤكدا ان بيونغ يانغ مستعدة لاسقاط قاذفات اميركية حتى دون أن تدخل مجالها الجوي.

وقال ري يونغ-هو للصحافيين أمام الفندق الذي يقيم فيه في نيويورك إن “ترامب زعم أن قيادتنا لن تستمر طويلا (…) لقد أعلن الحرب على بلادنا”.

وأكد ري أنه “على جميع الدول الأعضاء (في الأمم المتحدة) والعالم بأسره أن يتذكروا جيدا أن الولايات المتحدة بدأت بإعلان الحرب على بلادنا”.

وأضاف أنه لذلك، “سيكون لدينا كل الحق في اتخاذ إجراءات مضادة تشمل الحق في إسقاط القاذفات وحتى وإن كانت خارج حدود مجالنا الجوي”.

وأضاف “حينها سيظهر الجواب على سؤال من سيصمد مدة أطول”.

وخلال أول خطاب له أمام الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، هدد ترامب الأسبوع الماضي بـ”تدمير كامل” لكوريا الشمالية في حال قررت مواجهة الولايات المتحدة أو أي من حلفائها ووصف زعيمها كيم جونغ-أون بـ”رجل الصاروخ” الذي ينفذ “مهمة انتحارية”.

وأشار ري إلى أن خطاب ترامب “إعلان حرب واضح” حتى ولو كان صادرا عن الرئيس الأميركي، حيث ينص الدستور الأميركي على أن لدى الكونغرس وحده سلطة إعلان الحرب.

البنتاجون: سنمنح ترامب خيارات إذا واصلت كوريا الشمالية استفزازاتها

وفي سياق متصل قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الاثنين إنها ستتيح للرئيس دونالد ترامب خيارات للتعامل مع كوريا الشمالية إذا واصلت استفزازاتها.

و يأتي ذلك في أعقاب تصريح وزير الخارجية الكوري الشمالي بأن بلاده تحتفظ لنفسها بحق إسقاط القاذفات الأمريكية حتى إذا لم تكن داخل المجال الجوي لكوريا الشمالية.