12 تعهدا من الحكومة لهيئة النفاذ الى المعلومة

اعلن المهدي بن غربية  وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان المهدي بن غربية ، عن 12 تعهدا من طرف الحكومة للتسريع في انطلاق عمل هيئة النفاذ الى المعلومة  في مسار يشمل جملة من التشريعات واتمام مسائل لوجستية واجرائية .

اولى هذه التعهدات هو استكمال الإطار الترتيبي للهيئة وعرض الأمر الحكومي المتعلق بنظام تأجير أعضائها على مجلس الوزراء يوم الأربعاء 27 سبتمبر . اما ثاني التعهدات فيتعلق بتمكينها من الموارد المالية اللازمة للانطلاق في مهامها.

في هذا السياق اكد الوزير ان الهيئة اختارت مقرا لها وانه ستتم مساعدتها على استكمال الاجراءات المتصلة بوضعه على ذمتها.

وفي ما يهم التعهدات ذات العلاقة بالملف التشريعي ،كشف بن غربية أن لجنة القيادة المحدثة على مستوى رئاسة الحكومة والمعنية بتكريس الحق في النفاذ إلى المعلومة تعمل حاليا تنفيذا للالتزامات المحمولة عليها بالقانون عدد 22 لسنة 2016  على اعداد 10 مشاريع هي :
– إعداد مشروع أمر حكومي يتعلق بالهيكل الداخلي لتنظيم الأنشطة المتعلقة بالنفاذ إلى المعلومة
– مشروع منشور تفسيري لمقتضيات القانون والالتزامات المحمولة على مختلف الأجهزة العمومية في المجال
-إعداد نماذج المطبوعات الإدارية اللازمة (لتقديم طلب النفاذ أو للاعتراض أو التظلم…)
– تنظيم دورات تكوينية في الغرض (بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، OCDE).
– وضع خطة اتصال للتعريف بالأنشطة المتعلقة بتكريس الحق في النفاذ إلى المعلومة.
-ضبط برنامج أرشيف للوزارات
– وضع منظومة لتصنيف المعطيات العمومية (بالتعاون مع الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية)
– تركيز منظومة إلكترونية للنفاذ إلى المعلومة (بالتعاون مع البنك الدولي).
– مراجعة القوانين التي تتضمن تعارضا مع قانون النفاذ إلى المعلومة (قانون الوظيفة العمومية، المجلة الجزائية، قانون حماية المعطيات الشخصية…)
-التفكير في إطار قانوني لإعادة استعمال المعلومات العمومية.

ودعا منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة إلى” مرافقة بلادنا التي انطلقت فعليا في هذا المسار والمساعدة على تعبئة كل المجهودات المتاحة والكفيلة بضمان نجاحه”.

يشار الى ان الاجتماع حضره كل من Diego Zorilla المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتونس وDimiter Chalev ممثل المفوضية السامية لحقوق الانسانو Rita Adam سفيرة سويسرا بتونس وعماد الحزقي رئيس الهيئة الوطنية للنفاذ إلى المعلومة وناجي الغوري رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين و سلوى الغزواني مديرة مكتب الفصل 19 بتونس.

يذكر أن أعضاء هيئة النفاذ إلى المعلومة كانوا قد أدوا الأسبوع الماضي اليمين الدستورية .