الاعلان عن سحب الأكياس البلاستيكية من الصيدليات بداية من هذا التاريخ

أعلن الرئيس المدير العام لإدارة البيئة وجودة الحياة بوزارة الشؤون المحلية والبيئة محمد بن جدو أنه سيتم سحب الأكياس البلاستكية ذات الاستعمال الوحيد من الصيدليات واستبدالها بأكياس ورقية “مجانية” تناسب حجم الأدوية بداية من 1 مارس 2018.

وأضاف اليوم الأحد 24 سبتمبر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن هذه العملية تندرج في إطار الاتفاقية التي ستوقع بين وزارة الشؤون المحلية والبيئة ونقابة الصيادلة يوم 29 سبتمبر 2017 والتي تعكس وفق تعبيره توجه الوزارة نحو تفعيل استراتيجيتها المتمثلة بالخصوص في مقاومة الأضرار الصحية والبيئة الناجمة عن الأكياس البلاستكية بصفة تدريجية من خلال منع الأكياس ذات الاستعمال الوحيد “الخفيفة والمتطايرة”.

وأشار الرئيس المدير العام لإدارة البيئة وجودة الحياة في ذات السياق إلى أن هذه المبادرة التي أطلقتها نقابة الصيادلة مؤخرا ستشجع على تعميم التجربة بصفة تدريجية على بقية المؤسسات والقطاعات وهو ما من شأنه أن يساهم في المحافظة على النسيج الصناعي والسعي إلى تأهيله وتطوير منتوجاته وفقا لمقتضيات حماية البيئة.

وقال الكاتب العام لنقابة الصيادلة التونسيين رشاد قارة علي من جهته أنه سيتم وضع معلقات بالصيدليات للتعريف بمدى أهمية هذه المبادرة المتمثلة في سحب الأكياس البلاستيكية من الصيدليات وتعويضها بأكياس “ورقية” غير مضرة بالصحة وغير ملوثة للمحيط.
يذكر أن وزارة الشؤون المحلية والبيئة كانت أعلنت منذ بداية سنة 2016 اعتزامها إصدار قانون يمنع استعمال الأكياس ذات الاستعمال لمرة واحدة.

وتجدر الاشارة إلى أنه ويتم استهلاك مليار كيس بلاستيكي سنويا في تونس تلقى منها نسبة 80 بالمائة على قارعة الطريق وفي الأماكن العامة والطبيعة.