مراكز الاقتراع تفتح أبوابها للاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح الاثنين في استفتاء تاريخي يصوت فيه أكراد العراق على استقلال إقليمهم. وقالت وزارة الخارجية التركية إن أنقرة ستتخذ “كل الإجراءات” بموجب القانون الدولي إذا نجم عن استفتاء إقليم كردستان العراق على الاستقلال أي تهديد للأمن القومي التركي، كما حثت رعاياها على مغادرة الإقليم.

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباح الاثنين، في استفتاء تاريخي يصوت فيه أكراد العراق على استقلال إقليمهم وإنشاء دولة كافحوا من أجلها منذ قرن تقريبا.

وفي مدينة أربيل، عاصمة الإقليم، توافد المصوتون منذ ساعات الصباح الأولى ووقفوا في طابور عند أحد مراكز التصويت.

ويشارك أكثر من خمسة ملايين مقترع في الاستفتاء الذي يجري في المحافظات الثلاث من إقليم كردستان العراق، وهي أربيل والسليمانية ودهوك، كما في مناطق متنازع عليها بين الأكراد والحكومة المركزية العراقية بينها خانقين في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.

وقال ديار أبو بكر (33 عاما) وهو ينتظر منذ أكثر من نصف ساعة عند مركز اقتراع  في أربيل “جئت مبكرا كي أكون أول شخص يصوت بنعم للدولة الكردية” مؤكدا أنه “يوم عيد لنا”.

وقام المقترعون بذبح عجل أمام أحد مراكز الاستفتاء الرئيسية بوسط أربيل، تعبيرا عن فرحتهم بهذه المناسبة.