كلاب مسعورة تنهش طفلا حتى الموت

توفي طفل لم يتجاوز عمره الخمس سنوات ، نتيجة مهاجمة كلاب مسعورة له و نهشه في كامل أنحاء جسده.

وقد قام قطيع متكون من 17 كلبا ضالا و مسعورا بنهش لحم الطفل بعد أن مهاجمته، لمدة نصف ساعة متصلة، حيث ظل الطفل ينزف حتى الموت.

و قد ترك الطفل الذي يدعى برافين كومار ويقطن في منطقة غونتور جنوب الهند، برفقة شقيقته للعب مع أطفال آخرين يوم الخميس الماضي، عندما هاجمته الكلاب المسعورة.

و قامت الكلاب بعض الطفل المسكين في كل أنحاء جسده،رقبته ووجهه ويديه وصدره وكتفيه وساقيه، وتركته غارقا في بركة من الدماء، وسط نوبة صراخ من الآلام الحادة.

وأسرع الوالدان وهما عاملان فقيران باليومية بطفلهما إلى مستشفى حكومي قريب ولكنه لفظ أنفاسه.

وقال أطباء في مستشفى غونتور إن الطفل وصل مساء يوم الهجوم ميتا من جراء النزيف الحاد بعد تعرضه لهجوم وحشي من الكلاب.

وكانت الأم تقدمت بشكوى إلى السلطات المحلية في غونتور الأسبوع الماضي، قبل الحادثة، من جراء انتشار الكلاب الضالة التي أثارت ضوضاء حول منزلها.

واتهمت الأم السلطات المحلية بالإهمال والتقصير في مواجهة الكلاب المسعورة في المنطقة، وألقت على السلطات المحلية بمسؤولية المأساة التي لحقت بطفلها.