حركة النهضة تقيّم أداء أعضائها في الحكومة

أجمع أعضاء مجلس شورى حركة النهضة المجتمعون أمس الجمعة واليوم السبت 23 سبتمبر 2017 لدى تقييمهم لأداء أعضاء الحركة في الفريق الحكومي، أنهم تمكنوا من التوفيق بين الالتزامات الحكومية والحزبية، وفق ما أكده رئيس المجلس عبد الكريم الهاروني خلال مؤتمر صحفي.

وبخصوص التغييرات على رأس الأمانة العامة للحركة، أكد رئيس مجلس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني استمرار زياد العذاري في منصبه أمينا عاما للحركة مكلفا بالفريق الحكومي لافتا إلى أن أي تغيير على هذا المستوى مستقبلا لن يكون إلا بعد تقييم لأداء الأمين العام وبعد تقديم رئيس الحركة لمقترحات في هذا الصدد.

وأبرز في تصريح لموزاييك إنه قد تم التطرق خلال أشغال الدورة الخامسة عشرة لمجلس الحركة إلى الوضع السياسي في البلاد وخاصة الدورة الاستثنائية الأخيرة للبرلمان والتطورات التي عرفها ملف الانتخابات البلدية.

وأكد وجود اتفاق صلب الحركة حول نهج التوافق والشراكة في الحكم والتقدم في اتجاه المصالحة وفق تعبيره.

كما قال الهاروني إنّ مجلس شورى حركة النهضة سيدرس خلال اجتماعه عرضا قدمه مكتب الدراسات التابع للحركة وعدد من الخبراء حول وثيقة البرنامج الاقتصادي والاجتماعي للحكومة وذلك قصد الخروج بوجهة نظر من شانها المساعدة في إيجاد الحلول لميزانية سنة 2018 .

وشدد على ضرورة تقاسم التضحيات بعدل كي لا تكون على حساب الفئات الضعيفة والمؤسسات الاقتصادية واستقلال السيادة الوطنية وفق قوله.