بعد تغيّب منظمة الأعراف عن جلسة صلحية : جامعة المعادن والالكترونيك تثبّت الإضراب

أكدت الجامعة العامة للمعادن والالكترونيك المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل انعقاد جلسة صلحية حول برقية الاضراب الصادرة عنها حضرها ممثلو الاتحاد وتغيب عنها ممثلو الاعراف.

وذكرت الجامعة العامة في تدوينة نشرتها في صفحتها الرسمية بفايسبوك أنه على خلفية تغيب ممثلي الأعراف سيظل تنفيذ الإضراب المقرر ليوم الثلاثاء 26 سبتمبر جاريا.

ودعت منظوريها إلى “الاستعداد الجيد لانجاح الاضراب بقطاع المسابك و التعدين”مشيرة إلى أن هذا القرار فُرض عليهم “جراء اللامبالاة وتعنت ممثلي الاعراف”.

وأكدت:”سنكون في الموعد لافتكاك حقوقنا”.

يشار إلى أن الجامعة العامة للمعادن والالكترونيك كانت قد أصدرت برقية إضراب بتاريخ 7 سبتمبر 2017 بسبب رفض الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية إمضاء الملحق التعديلي عدد 14 للاتفاقية المشتركة القطاعية للمسابك والتعدين والبناءات الميكانيكية تطبيقا للاتفاق النهائي للزيادات في الأجور بعنوان 2016 و2017 المؤرخ في 10 مارس 2017.