أصحاب شركات الخدمات الديوانية يحتجون ويهددون بالتصعيد

احتج أصحاب شركات مسدي الخدمات الديوانية أمام مقر الإدارة العامة للديوانة واستنكروا عملية التضييق التي تستهدفهم و إغلاق شركات قائمة الذات خاضعة للنظام الجبائي الحقيقي ولها سجل تجاري تقوم بدفع ضرائبها في الآجال كما تقوم بتسديد معاليم التغطية الإجتماعية .

ونددوا باحتكار 300 ألف متعامل مع الديوانة عند 136 معتمد في حين أن الشركات الأخرى تعمل والسوق يتطلب مثل هذه الخدمات لكن الإدارة العامة تريد الغاء حوالي 600 شركة والابقاء فقط على 136 للتعامل معها وهو عدد قليل بالنظر إلى الخدمات الديوانية، كما طالب أصحاب شركات مسدي الخدمات الجمركية رئيس الحكومة إيجاد حلّ جذري لتسوية وضعية شركاتهم مطالبين الحفاظ على مورد رزقهم .

وقال عاطف الشبعان صاحب شركة لاسداء الخدمات الديوانية وأضاف في تصريح لموقع “الجريدة” أن المفاوضات انطلقت اليوم مع المدير العام للديوانة بدخول مجموعة من الزملاء و تم تشتيت العديد من الزملاء الرافعين لشعارات والرابضين امام مقر الادارة العامة بطريقة سلمية من طرف اعوان الديوانة.

وأشار إلى أن وزارة المالية اعترفت بأصحاب الشركات مسدي الخدمات الديوانية ومنحتهم معرّف جبائي و أخضعتهم للنظام الحقيقي للضرائب واعترفت بهم وزارة العدل و منحتنا سجل تجاري ، و وزارتي النقل والداخليّة ومنحتهم شارات الدخول إلى الموانئ ويتعاملون مع وزارات الصناعة والتجارة والصحة والفلاحة للحصول على المراقبة الفنّية عند عمليّات التصدير و التوريد ، ووزارة السياحة للحصول على الإمتيازات لتجهيز النزل أو تراخيص التصدير والتوريد الخاصة بالصناعات التقليديّة ..ولم تعترف بهم الإدارة العامة للديوانة رغم أن جلّ أعوانها يتعاملون معهم.

وطالبوا بتنظيم مهنة الوسيط لدى الديوانة والحد من العمل العشوائي واحتكار الميدان.

وأكد أنه إذا لم تتم الاستجابة إلى مطالبهم فإنه يهددون بالتصعيد.