كوريا الشمالية: قد نجري أقوى تجربة لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ

أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، من نيويورك الأمريكية، إمكانية إجراء بلاده أقوى تجربة على الإطلاق لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير الكوري على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 72 بنيويورك، مساء أمس الخميس.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” عن يونغ هو، قوله “ربما نجري أقوى تجربة على الإطلاق لقنبلة هيدروجينية في المحيط الهادئ، في إطار الردود المحتملة ضد الولايات المتحدة”.

وأضاف “ليست لدينا فكرة حول طبيعة الأفعال التي يمكن أن يتم اتخاذها لكونها تتم بأوامر من زعيم البلاد كيم جونغ أون”.

يشار أن وزير خارجية كوريا الشمالية انتقد تهديدات ترامب بتدمير كوريا الشمالية، واصفا إياها بـ “صوت نباح كلب”، بحسب يونهاب.

وفي مؤتمر صحفي عقده لدى وصوله نيويورك، أمس الأول الأربعاء، لحضور الدورة الـ 72 للجمعية العامة، قال يونغ هو: “إذا كان يعتقد (ترامب) بأنه يخيفنا بصوت نباح كلب، فإن ذلك في الواقع هو حلم كلب”.

والثلاثاء الماضي، هدد الرئيس الأمريكي بـ “تدمير” كوريا الشمالية إذا اقتضيت الضرورة، دفاعا عن بلاده وحلفائها الغربيين.

وخلال أول ظهور له بقاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال ترامب: “إذا استمرت كوريا الشمالية على مسارها الحالي فلن يكون أمامنا خيار سوى تدميرها تماما”.

وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية منذ 2006، اثنتان منها في آخر 3 أسابيع، كما أطلقت العديد من الصواريخ الباليستية.