هذا ما قامت به هيئة الانتخابات للحدّ من الخسائر المادية بسبب تأجيل الانتخابات البلدية

أفاد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد منصري بأن الهيئة ماضية في تعديل الروزنامةالخاصة بالانتخابات البلدية.

وأضاف منصري أنّ 99 بالمائة من الأحزاب التي حضرت اجتماع الهيئة اِشترطت توفير الضمانات الكافية لانجاز الانتخابات في تاريخها الجديد حتى لا يتم تأجيلها ثانية.

أما بخصوص الخسائر التي ستتكبدها الهيئة بسبب تأجيل موعد الانتخابات، فقد بيّن محمد منصري أّنه تفادياً لمزيد من الخسائر علقت الهيئة بعض العمليات والصفقات لفترة إلى حين رجوع روزنامة الانتخابات البلدية تفاديا لمزيد من التكاليف، مشيرا إلى أن تكاليف عمليات تسجيل الناخبين لا تعتبر خسارة.