بارونات تهريب السلاح بين تونس وليبيا والجزائر: اعترافات خطيرة ” لوشواشة”

داهمت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بقفصة مستودعا ببن قردان على ملك المهرب “وشواشة” وحجزت 88 بندقية صيد مهربة 81 منها عيار 16 مم والبقية عيار 12 مم واعترف بأنه قام بتهريبها مرورا برمادة والصمار من ولاية تطاوين على متن سيارة رباعية الدفع وقد قدرت قيمة المحجوز بـ 372 ألف دينار.

وكشف “وشواشة”، وفق ما اوردته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم، عن أسماء ساعدته في عمليات التهريب بين ليبيا وتونس والجزائر وقد انطلقت التحريات في سرية للإطاحة ببقية العناصر التي تورطت معه ومن المنتظر أن تطال التحقيقات بعض الإطارات المختصة في المراقبة على الحدود.

واعترف أنه يهرب الأسلحة إلى عناصر خطيرة في الجزائر وان عملية التسليم تتم على الحدود التونسية الجزائرية كما كشف معطيات هامة وخطيرة عن عمليات التهريب على الحدود التونسية الليبية والجزائر وأدلى بأسماء بعض المهربين والعناصر المتورطة معه.

وقضت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بقفصة يسجن المهرب “وشواشة” لمدّة عامين مع النفاذ العاجل وتغريمه ب،” مليار” و800 “مليون” بتهمة تهريب الأسلحة، وقد اعترف بتهريبه للأسلحة بين تونس وليبيا والجزائر وآخرها بنادق صيد كما كشف عن بارونات تهريب الأسلحة.