قمة عربية إفريقية مرتقبة بين الترجي التونسي والأهلي المصري

أكدت إدارة النادي الأهلي المصري اليوم 20 سبتمبر 2017 اعتزازها بجماهيرها التي كانت دائمًا هي السند الحقيقي للقلعة الحمراء في كل البطولات.

وكان الأهلي قد طالب صباح اليوم الجماهير بالنظام والهدوء، وعدم التزاحم والتدافع حرصا على استقرار فريق الكرة وهو يؤدي مرانه الأخير قبل السفر إلى تونس لمباراته الفاصلة والحاسمة أمام الترجي التونسي، خاصة أن سعة مدرجات استاد التتش لن تتسع لكل أعداد الجماهير الراغبة في تشجيع فريقها أثناء المران الأخير بمصر.

وأشادت إدارة النادي الأهلي بتعاون رجال الأمن وتفهمهم لحرص جماهير الفريق على الاطمئنان على فريقها قبل السفر.

وأعربت عن أملها في أن يسفر كل هذا الاهتمام والتضامن الواعي على نجاح فريق الأهلي في مهمته والعودة من تونس منتصرا رغم صعوبة المهمة خصوصا وأن الترجي التونسي قد عاد بتعادل ثمين في طعم الانتصار من ملعب برج العرب بهدفين لمثلهما وهو ما يرجح كفة أبناء المدرب فوزي البنزرتي للتأهل للدور نصف نهائي من مسابقة أمجد الكؤوس الافريقية دوري الابطال.

مباراة العودة لن تكون سهلة على الفريقين خصوصا وأن هذه القمة العربية الخالصة سيتابعها أكثر من مائة مليون مشاهد.

ومن المنتظر أن يحتضن الملعب الأولمبي برادس هذه القمة الإفريقية بداية من الساعة السابعة وبحضور قرابة 30 ألف متفرج من جماهير الترجي العاصمي فيما سيتم تقديم 250 تذكرة للفريق الأهلاوي.