صفاقس: الأمن يستعمل القوّة والغاز المسيّل للدموع لفضّ الاعتصام أمام ‘السياب’

حالة من احتقان والتوتر تسود أمام مقر المجمع الكيميائي التونسي ‘ السياب ‘ بطريق قابس من ولاية صفاقس بسبب مناوشات بين الأمن والمحتجين حيث استعملت وحدات الامن في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 20 سبتمبر 2017، الى القوة لفض الاعتصام الذي ينفذه عدد من العاطلين عن العمل أمام مقر المجمع الكيميائي التونسي ‘ السياب ‘ بطريق قابس من ولاية صفاقس واستعملت الغاز المسيل للدموع بكثافة لتفريق المحتجين ولاحقتهم في الأنهج والأحياء القريبة من مقر الاعتصام.

وأوضح المصدر أنه تم تسجيل حالات اختناق في صفوف المحتجين والمارة.