بريطانيا و أمريكا لن تدعما إعادة إعمار سوريا إلا بعد رحيل بشار الأسد

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، إن بلاده والولايات المتحدة ودولا أخرى لن تدعم عملية إعادة تعمير سوريا، إلا بعد انتقال سياسي بعيدا عن الأسد.

وأضاف جونسون، نعتقد أن السبيل الوحيد للمضي قدما هو تحريك عملية سياسية، وأن نوضح للإيرانيين والروس ولنظام الأسد أننا نحن، المجموعة التي لها نفس الرأي، لن ندعم عملية إعادة تعمير سوريا قبل عملية سياسية، وهذا يعني كما ينص القرار 2254 انتقال سياسي بعيدا عن الأسد.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد أن جميع المشاركين في الاجتماع اتفقوا على أنه في حال وجود مشاركة دولية في إعادة إعمار سوريا، يجب أن تكون مصحوبة بعملية سياسية.

وأفاد نفس المتحدث بأن النظام وأنصار النظام لا يستطيعون إعلان انتصار وفق خريطة أو مواقع المعارضة على الأرض.. فإعادة إعمار سوريا تعتمد كثيرا على تلك العملية السياسية الموثوقة و أن العملية السياسية تتم من خلال جنيف ودور الأمم المتحدة فيها.